الرئيسيةالدراما الكوريةالتسجيلدخول

شاطر
 

 قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهر الزمرد
عضو متميز
عضو متميز
نهر الزمرد

انثى
العمل/الترفيه : كتابة القصص و الاشعار
عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 27/01/2011

قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  Empty
مُساهمةموضوع: قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما    قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  Emptyالخميس مايو 05, 2011 6:49 pm

قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  938916
كان لعبد الله بن الزبير - رضي الله عنهما - مزرعة في المدينة مجاورة لمزرعة يملكها معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنهما - ، وفي ذات يوم دخل عمّال مزرعة معاوية إلى مزرعة ابن الزبير ، فغضب ابن الزبير وكتب لمعاوية في دمشق ، وقد كان بينهما عداوة :

«من عبدالله ابن الزبير إلى معاوية ( ابن هند آكلة الأكباد ) أما بعد ... ( فإن عمالك دخلوا إلى مزرعتي فمرهم بالخروج منها ، أو فوالذي لا إله إلا هو ليكوننّ لي معك شأن)».

فوصلت الرسالة لمعاوية وكان من أحلم الناس فقرأها ، ثم قال لابنه يزيد : «ما رأيك في ابن الزبير أرسل لي يهددني ؟» . فقال له ابنه يزيد : «إرسل له جيشاً أوله عنده وآخره عندك يأتيك برأسه» . فقال معاوية : «بل خيرٌ من ذلك زكاة وأقرب رحما» . فكتب رسالة إلى عبدالله بن الزبير يقول فيها: «من معاوية بن أبي سفيان إلى عبدالله بن الزبير (ابن أسماء ذات النطاقين ) ..

أما بعد ... فوالله لو كانت الدنيا بيني وبينك لسلمتها إليك .. ولو كانت مزرعتي من المدينة إلى دمشق لدفعتها إليك .. فإذا وصلك كتابي هذا فخذ مزرعتي إلى مزرعتك وعمالي إلى عمالك ... فإن جنّة الله عرضها السموات والأرض . فلما قرأ ابن الزبير الرسالة بكى حتى بلها بالدموع وسافر إلى معاوية في دمشق وقبّل رأسه وقال له : «لا أعدمك الله حلماً أحلك في قريش هذا المحل» . فالحلم سيد صفات الرجال .. به يسود المرء ... وبه ينال خيري الدنيا والآخرة ... ولم أر رجلا جانبه الحلم إلا طغت على قراراته العجلة والانفعال والخطأ ... كم نحن في حاجة إلى الحلم في كثير من أمورنا وقراراتنا وتعاملنا مع الآخرين ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نهر الزمرد
عضو متميز
عضو متميز
نهر الزمرد

انثى
العمل/الترفيه : كتابة القصص و الاشعار
عدد المساهمات : 4353
تاريخ التسجيل : 27/01/2011

قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  Empty
مُساهمةموضوع: (تخيل أنك تعيش في بيت زجاجي )    قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  Emptyالخميس مايو 05, 2011 6:53 pm

لنعش لحظــة تخيل
لنتخيل يوم واحد فقط ..وهنا لا أطلب منكم الكثير فقط يوم واحد !!
أخي المسلم أختي المسلمة
تخيــل نفسك تعيش في بيت زجاجي واسع وجميل
الكل يراك منه ..
نعم هو بيت جميل ولكنه بيت زجاجي وشفاف
هل تخيلت ؟
إذا لنكمل
بيت يراك منه القريب والبعيد ..
ماذا ستفعل وكيف ستعيش ؟
كيف ستكون خطواتك؟

من المؤكد أن تكون تحركاتك دقيقة جدا ..تمشي بإتزان
وبدقة متناهية .. ستتأخذ أقصى وأبعد الأمكان
في هذا المنزل حتى لا ترى عن قرب ..ستكون خائف
ووجل من أي خطأ ترتكبه ..
وخوفا من أن يلاحظ الناس أخطائك
وخوفا من تسرب أخبارك في الحي الذي تسكن فيه

ستصلي جميع فروضك ..حتى لا يقال فلان لا يصلي
وستؤدي جميع واجباتك بل ستزيد عليها
حتى الطعام ستقاسم جيرانك منه ..حتى يقال فلان كريم
بعد أن كنت بخيل

ستتمنى انقضاء النهار ..فالثانية بالنسبة لك أصبحت كالساعة
فلــن تعيش هذا اليوم مرتاحا ستكون قلق وأي قلق
تنتنظر قدوم الليل حتى تعود لك السكينة
والراحة
فقد كان هذا اليوم حقا متعب

الله المستعان

عجبي منك تفعل كل هذا خوفا من الناس
أخي هنا وفي هذا البيت قد يغفل الناس عن بعض حركاتك
وبعض أخطائك وزلاتك
فلن يحاسبك الناس على تلك الأخطاء ..فلماذا كل هذا الخوف من البشر
(يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله )
في حين تجهل مراقبه الله لك ..وتتهاون في أداء الطاعات
أعلم أيها الأخ وأيتها الأخت
بأن الله هو من يحاسبك على أعمالك
هناك يوم لا ينفع مال ولا بنون ..هناك حيث المصير ..حيث الجنة والنار
من منا لا يتمنى دخول الجنة ..
فعند سؤال أي شخص ماذا تتمنى ؟..يقول أتمنى الجنة
تتمنى ولكن هل أعمالك تخولك لدخول الجنة
وهل عملت لها ؟؟
أيها المؤمن ..أن الله يعلم ما تختلسه العيون من نظرات وما يضمره الإنسان في نفسه من خير أو شر
(يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور)
فهل تنبهت بأنه لا يخفى شيء
فهو يعلم ويسمع دبيب النملة السوداء على الصفاة السوداء في الليلة الظلماء.

هو الذي يرى دبيب الذر…. في الظلمات فوق صم الصخر
وسامع للجهر والأخفات…...بسمعه الواسع للأصوات
وعلمه بما بدا وما خفي…...أحاط علما بالجلي والخفي



وبعد أن عادت لكم الطمأنينة وأنتهي اليوم بسلام
أخي أختي عذرا جعلتكم تعيشون في بيت زجاجي لعل
وعسى أن تصحى هذا القلوب
من غفلتها ..وحتى تحاسب نفسك على كل عمل تقوم به
ومن يحاسبك هو الله
هناك حيث الجنة والنار ..فأسعى لأداء صلاتك وقيامك
فلا تنتظر من الناس مديحا ولا تؤديها رياء . فإن عين
الله تلاحقك أينما ذهبت ..
فسخر لسانك للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ..
وأحرص على انتقاء الألفاظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمى سر
عضو متميز
عضو متميز
سمى سر

انثى
العمل/الترفيه : طالبه
عدد المساهمات : 4719
تاريخ التسجيل : 23/10/2010

قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما    قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  Emptyالسبت مايو 07, 2011 3:36 pm

قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما  926192
وجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة مبكية بين الصحابي معاوية بن أبي سفيان وابن الزبير رضي الله عنهما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيريانا :: •[منتديات عامة]• :: المنتدى الأسلامي-
انتقل الى: